- Advertisement -

نجوى باسيل : مشروع اقتصادي انمائي متكامل لمرشّحة “وطن الإنسان”

تعتبر المرشحة عن المقعد الماروني في دائرة جبيل وكسروان نجوى فيكتور باسيل، من اللواتي لهنّ دور وحضور متقدّم، وباع طويل في العمل الإنمائي والاجتماعي والإداري، وهي التي كانت من صلب عمل بلدية جبيل – بيبلوس على مدى سنوات ، وقد سجّلت نجاحاً خلال تبوأها عضوية البلدية في جبيل، وعلى هذه الخلفية فإن الجميع ينظر اليها كسيدة ناجحة معطاءة لها حضورها والمامها بالشأن السياسي والإداري والحياتي والاجتماعي والوطني، وهي بالمحصلة تحمل مشروع رئيس اللائحة نعمة فرام أي أن باسيل تحمل ثوابت واضحة، إذ لها مشروعها الرائد تنموياً وانمائياً ، في حين أن الملفات السيادية تعطيها مساحة واسعة من خلال الحياد وحصرية السلاح بيد الجيش اللبناني دون سواه، إضافة الى علاقات لبنان مع الأشقاء والأصدقاء، وأن تكون هناك دولة قوية ومتماسكة . بالإضافة الى مطالبتها الدائمة باللامركزية الإدارية، وهي تصرّ على هذه الناحية، وفي حال وصولها الى المجلس النيابي ستعطيها أيضاً مساحة واسعة. كذلك ان السيدة نجوى باسيل من الملمين بكل ما يتصل بمعالم جبيل وكسروان بصلة وخصوصاً الشأن السياحي، اذ لديها مشروع متكامل من شأنه أن يشكّل دورة اقتصادية متكاملة لأبناء المنطقة التي تضجّ بالمعالم السياحية وبكل مستلزمات السياحة، ناهيك عن أمور كثيرة تربوية وصحيّة وانمائية وحياتية واجتماعية، تعمل جاهدة من أجل ترجمتها على أرض الواقع، وهي التي لها سابقة في عمل بلدية جبيل ، وهذا ما تطمح اليه وخصوصاً انها تتمتع بالشفافية والمصداقية، وهي على مسافة واحدة من كل عائلات جبيل بكل انتماءاتهم.
ويبقى، أن شعار صرخة وطن الذي تجسّده المرشّحة نجوى باسيل صاحبة مشروع البيت السياحي واللامركزية الإدارية وحصرية السلاح ودعم الجيش اللبناني، وكل ما يحصّن هذا الوطن وبلاد جبيل – كسروان، جديرة بأن تكون في الحقل البرلماني لما تتمتع به من مواصفات وأسس صلبة تكون خيراً لبلاد جبيل – كسروان والوطن

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد