- Advertisement -

ابي رميا : هكذا نرصد ونوثق الرشاوى الانتخابية في جبيل!

Media Factory News

وسط كل ما يثار عن معركة داخلية بوجه المرشح عن المقعد الماروني في جبيل النائب سيمون ابي رميا تُرجمت عبر ترشيح الدكتور وليد خوري على لائحة التيار ايضاً ، نفى ابي رميا عبر mediafactorynews هذا الامر ، مؤكداً عدم التعاطي وفق هذا المنطق داخل اللائحة، فالاهم تأمين الاصوات للائحة ، ولاحقاً الناخب هو من يقوم بخياراته . وفيما يشير الى انه مرشح التيار الحزبي ، يقول: “لا معركة داخلية، التنافس الداخلي حصل في مرحلة الانتخابات الداخلية حيث حصدت المركز الاول في جبيل وعلى صعيد النسب في كل لبنان…التنافس انتهى حينها واليوم كلنا يد واحدة”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

ما صحة انك ضعيف انتخابياً على الساحل؟ نسأل ابي رميا فيرد مشدداً على ان هذا الامر عارٍ عن الصحة، والارقام يوم الانتخابات هي التي ستنفي هذا الكلام.
ورداً على سؤال حول المال الانتخابي الذي ينفق في جبيل ، يؤكد ابي رميا الامر، معلناً انه لمس هذا الامر وابلغ بعثة الاتحاد الاوروبي واعطاهم المعلومات المتوافرة لديه وكيف يتم الدفع تحت شعار المساعدات الاجتماعية ما يعتبر رشوةً وفساداً ، آملاً في اتخاذ الاجراءات المناسبة…ويضيف ” نحن نرصد هذا الفساد ونوثقه وندرس خطواتنا المقبلة”.

Boutique Properties – Ad

يكشف ابي رميا ان لائحة “كنا ورح نبقى” تعمل للحصول على حاصل رابع على صعيد دائرة كسروان- جبيل ، مشيرا الى ان وضع التيار جيد انتخابياً خصوصاً ان الحقيقة باتت واضحة للناس بعد اكثر من عامين من الاغتيال السياسي بحق التيار “اليوم الناس شايفة مين عم يناضل كرمال حقوقها، ومين عم يخوض معارك مكافحة الفساد واسترداد حقوق المودعين ودعم القضاء الجريء”.

وفي رسالة للناخب الجبيلي يعتبر ابي رميا انه طبق شعار التيار “كنا ورح نبقى” قولاً وفعلاً فهو لم يغب عن ابناء جبيل طيلة السنوات الاربع الاخيرة ولم يقفل بابه بوجه اي شخص ، بالاضافة للعمل الانمائي رغم الازمة المالية الحادة …ناهيك عن عمله التشريعي المتمحور حول سلة من الاقتراحات والقوانين المتعلقة بمكافحة الفساد واسترداد الاموال المنهوبة والمهربة الى الخارج وغيرها الكثير …ليخلص قائلاً ” كنت ورح ابقى حد ابناء جبيل” .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد